وذكرت مجلة “نيوزويك” الأميركية، أن الأعراض الجديدة أدرجت على موقع مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية، والذي ذكر أن قائمة الأعراض آنفة الذكر، لا تشمل جميع الأعراض المحتملة للوباء.

وتختلف شدة الأعراض من شخص إلى آخر، حيث يبدأ المصابون بالشعور بها بعد يومين إلى 14 يوم بعد التقاط عدوى كورونا.

وتحذر مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية، كبار السن والمصابين بأمراض مثل الرئة والقلب والسكري، بأنهم قد يكونوا عرضة لمضاعفات خطيرة عقب إصابتهم بفيروس كورونا.

وتؤكد أن “علامات التحذير الطارئة التي لا ينبغي تجاهلها لكورونا تتضمن صعوبة في التنفس وألما في منطقة الصدر، وازرقاق الشفاه أو الوجه”.

جدير بالذكر أن تعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد حتى الآن بلغ 9 ملايين و609 آلاف شخص، في حين تسبب الوباء بوفاة 489.312 شخصا، وفق جامعة جونز هوبكنز الأميركية.